منتديات الصمود الحر الشريف
زيارتكم تسرنا * ومشاركتكم لنا بالتسجيل والمساهمة في منتدياتنا تسعدنا * حللتم أهلا ونزلتم سهلا في منتدياتكم الصامدة الحرة الشريفة

منتديات الصمود الحر الشريف

هذه المنتديات تجمع الشرفاء والشريفات الذين يناضلون من أجل القضايا العادلة في فلسطين والعالمين العربي والإسلامي والعالم بأسره بالوسائل التعبيرية الشريفة والشرعية - لا تتحمل إدارة المنتديات مسؤولية ما ينشر فيها مما لا يعبر عن رأيها بالضرورة
 
الرئيسيةجديد اليوم*س .و .جبحـثالتسجيلدخول

وضع الأمريكان دستور العراق ........................... وضع الروس الآن دستور سوريا ..................... ربما هذا يعني أن سوريا من نصيب روسيا في مشروع الشرق الأوسط الجديد .............. لقد بدأ العد العكسي لزوال الدول العربية نهائيا من خريطة العالم

شاطر | 
 

 للا العالية حمزة.. عظيمة همّشها التّاريخ وأنصفها القدر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5654
تاريخ التسجيل : 26/02/2010
الموقع : http://elsoumoudelcharif.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: للا العالية حمزة.. عظيمة همّشها التّاريخ وأنصفها القدر   الجمعة مارس 09, 2018 8:17 am



حملت اِسمها أشهر مقبرة في الجزائر

للا العالية حمزة.. عظيمة همّشها التّاريخ وأنصفها القدر




يجهلها الكثير من الجزائريين، وبعضهم يعتقد أنها إحدى مجاهدات أو شهيدات ثورة التحرير المجيدة، ولست أرى عيبا في جهلها؛ فلا مدارسنا تلقّن سيرتها، ولا مكتباتنا تحملها في روافدها، لكن العيب في تجاهلها بعد معرفتها، وهي التي تستحق أن تُخلَّد ذكراها في الأذهان والقلوب والكتب والسينما، إنها الوليّة الصالحة، وأمة الله الزاهدة "عالية حمزة " التي حملت اِسمها أشهر مقبرة في الجزائر.

وهي اِمرأة ضافية الثروة، بها يوسم السخاء، واليها ينتسب الصلاح، تعود أصولها إلى ولاد نايل، بيد أنّها ولدت بمنطقة سور الغزلان بولاية البويرة سنة 1886، من أبوين ثريين جدّا، وبعد وفاة والدها اقتسمت الثروة مع أخيها وأختها، واِستثمرت قسطها في التجارة فبارك الله في أموالها، وامتلكت آلاف الهكتارات من الأراضي في العاصمة والجلفة وبوسعادة، إضافة إلى منطقتها سور الغزلان، تزوجت العالية من مدرس للغة العربية لكنها لم ترزق بالأطفال .

وعرفت بمكارم أخلاقها، وحبّها للناس، فكانت تطعم الجائع وتكرم السائل وتكفل اليتيم، حيث أنشأت مدرسة بمنطقة سيدي عيسى خاصة لتدريس البنات اليتيمات، وتولّت إدارتها، كما أنها فتحت بيتها لكل من لا مأوى له، فغدا مقصدا لعابري السبيل والمشرّدين، والمنكوبين.

وصدق من قال أن المواقف لا تموت، فالمرأة التي تجاهلها التاريخ أنصفها القدر، وكتب لها من مواقفها ذكرا لا يخبو،  ففي سنة 1928 وهبت للحكومة الفرنسية قطعة أرضية تقدر مساحتها بـ 800 ألف متر مربع، وذلك من أجل تحويلها إلى مقبرة لدفن موتى المسلمين، وطلبت بأن تكتب باسمها والذي مازالت تحتفظ به إلى يومنا هذا. وتحولت مقبرة العالية إلى مثوى لجثامين الشهداء والزعماء والشخصيات المرموقة، على غرار الأمير عبد القادر، فاطمة نسومر، هواري بومدين، أحمد بن بلة، الشادلي بن جديد، علي كافي وغيرهم .

وبعد حياة حافلة بالعطاء، توفيت تيريزا الجزائر سنة 1932، في ظروف غامضة حيث تقول بعض الروايات أنها ماتت مسمومة من قبل بعض ذويها الذين نصبوا أعينهم صوب ثروتها، ودفنت في مسقط رأسها بسور الغزلان، تاركة وراءها أسرارا وحكايا.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elsoumoudelcharif.ahlamontada.com
 
للا العالية حمزة.. عظيمة همّشها التّاريخ وأنصفها القدر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصمود الحر الشريف :: Votre 1ère catégorie :: في الجزائر-
انتقل الى: